Sign In
innerimage
- + حجم الخط
صيانة الطرق تولي الوزارة صيانة الطرق إهتماماً كبيراً لإيمانها العميق أن صيانة الطرق والمحافظة عليها لا تقل أهمية عن تنفيذها بهدف المحافظة على مستوى آداء الطرق وتأمين السلامة لمستخدميه حيث يخضع أكثر من (60,000) كم من الطرق المسفلتة للصيانة العادية والوقائية .

ويتم سنوياً فحص الطرق وتحديد ما تحتاج إليه من صيانة من خلال مسح شامل يحدد أوضاع طبقات الرصف الإسفلتية ويوضح مستويات الأضرار ومدى انتشارها بإستخدام أجهزة حديثة تعمل بتقنية الليزر، كما يتم عمل مسح شامل لتحديد أوضاع المنشآت لإيجاد مقياس عددي يعبر عن حالة المنشأة ومسح شامل لتحديد أوضاع العناصر غير الرصفية لتحديد مستوى أدائها وتحدد حالة عناصر الطريق من خلال معايير توضح حالة طبقات الرصف وأخرى تحدد حالة المنشآت ومعايير للعناصر غير الرصفية.
وتسعى الوزارة إلى تطوير أداء أعمال الصيانة والتشغيل وذلك بالاستفادة من التقنيات الحديثة والأساليب المتطورة للتعرف على مشاكل الطرق وتقييم تأثيرها على كل طريق ومستخدميه، إضافة إلى التعرف على مستقبل حالة الطرق.


تقوم الوزارة بصيانة الطرق من خلال التعاقد مع مقاولين سعوديين كل ثلاث سنوات وبلغ عدد عقود الصيانة الموقعة كما يلي :
• 112عقداً لصيانة ألطرق في جميع مناطق المملكة.
• 10 عقود لصيانة وتشغيل إنارة الطرق والأعمال الكهربائية في ثمان مناطق.

وتنقسم أعمال الصيانه إلى -
1)-الصيانه العاديه وتعنى كل الأعمال البسيطه التى تمارسها وحدات الصيانه المنتشرة فى البلاد والتي تهدف الى ضمان توفير قدر كافٍ من الخدمة الرفيعة المستوى التى تكفل السلامة والأمان لمستخدمي الطرق وما يمتلكون من وسائل نقل وسلع وممتلكات منقوله للحد من إنتشار المزيد من الضرر اللازم إصلاحه .
وتشمل مايلي-
- الفحص الدوري المتواصل للطرق وما يرتبط بها من جسور وأنفاق وعبارات وأكتاف وإشارات مرور وغيرها مع الحرص على تنفيذ المهام التاليه بصفة دائمه أو كلما دعت الحاجة إلى ذلك
- تنظيف الطريق .
- تعبئة التشققات وإصلاح العيوب البسيطة الموجودة على سطح الطريق .
- إصلاح الأكتاف والميول الجانبيه للطريق .
- تنظيف منشآت تصريف مياه الأمطار والقيام بالإصلاحات البسيطة اللازمة للمنشآت الخرسانية .
- فحص وصيانة وإصلاح وسائل السلامة كالحواجز والسياجات .
- إصلاح أو إستبدال إشارات الطرق ودهان الطريق .
- الإهتمام بنظافة وتشكيل حدود حرم الطريق .

2)- الصيانه الوقائيه والتى تعمل على إطالة العمر الإفتراضي للطريق وتتم به الاعمال التالية
− تغطية سطح الطريق بطبقات جديدة .
− إستبدال الطبقات الأسفلتيه سواءً بإعادة رصفها أو بإزالتها تماماً وإعادة إنشائها تبعاً لحالة الرصف .
− إعادة إنشاء بعض أجزاء الطريق التى إنهارت طبقة القاعدة تحتها .
− تركيب عبارات إضافية للصرف وتوفير الحماية للجسور الترابية ضد أخطار السيول .
− إصلاح أو تجديد الجسور والعبارات الصندوقية لإزالة التلفيات العادية أو الأضرار الناتجه عن السيول .

نظام التصوير الرقمي المتحرك للطرق -
يهدف هذا البرنامج إلى توفير البيانات الخاصة بعناصر الطرق غير الرصفية كاللوحات الإرشادية والخطوط المرورية والعلامات الكليلومترية للطرق وتقييمها وتحديد العناصر التي تحتاج إلى صيانة عن طريق جمع البيانات وصور لها وتحديث قاعدة البيانات الخاصة بها في الوزارة.
وتشتمل أعمال صيانة الطرق بشكل عام على العديد من المهام والنشاطات مثل إصلاح الأضرار التي تتعرض لها الطرق و تنظيف كامل المساحة الواقعة داخل حدود حرم الطريق بما فيها منشأت التصريف وإزالة كل ما يؤثر على سلامة مستخدمي الطريق أو يسبب تشويه المنظر العام للطريق أو عرقلة حركة المرور عليه كما تشتمل أعمال صيانة الطرق أيضاً على مراقبة وملاحظة الطرق طوال الوقت والاستجابة لأي حدث طارئ بدون تأخير وتشتمل الطرق على عناصر مختلفة تصنف إلى ثلاث فئات وهي طبقات الرصف ويقصد بها طبقات الطريق الإسفلتية والترابية.
المنشات وتشمل الجسور والأنفاق والممرات السفلية والعبارات والجدران الإستنادية وحماية الطريق.
العناصر غير الرصفية وتشمل عوامل السلامة على الطريق مثل الدهانات والعواكس واللوحات والحواجز الواقية والأسيجة وأحرام الطريق.
​​ صيانة معدات الطرق والسلامة - يهدف هذا البرنامج إلى تأمين قطع الغيار وإصلاح معدات الوزارة التي تعمل في فتح وتمهيد الطرق الترابية، ومسح وتقييم الطرق والمنشآت وصيانة المعدات الخاصة بها، صيانة محطات وزن الشاحنات - وصل عدد المحطات التي يتم تشغيلها حالياً حتى نهاية عام 1436/1437هـ إلى (71) محطة ثابتة و(190) محطة متنقلة، ويحقق برنامج مراقبة أوزان الشاحنات فوائد عديدة، أهمها الحد من مخاطر الحمولات الثقيلة، وتقليل تأثيرها على الطرق.

آخر تعديل كان في 04/08/1437 08:38 ص